أخبار الدنمارك

تم تلوين معابر المشاة في Grenaa بالأحمر والأبيض لتعزيز السلامة

بعد أن توفيت امرأة تبلغ من العمر 90 عاماً في حادث دهس، تم لفت الأنظار إلى ضرورة تعزيز سلامة الطرق في Grenaa وتم البدء بمعابر المشاة.

تم تلوين معابر المشاة بالأحمر والأبيض

تم دهس امرأة تبلغ من العمر 90 عاماً وقتلت هذا الصيف عندما عبرت معبر المشاة في Aldi في Søndergade في غرينا.

تبذل Norddjurs الآن جهوداً إضافية لزيادة السلامة المرورية في المدينة. في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى الحادث المميت، كانت هناك ثلاث اصطدامات إضافية مع أشخاص في معابر المشاة بالمدينة.

تم تلوين أربعة منها على امتداد من الدوار في Kannikegade إلى معبر المشاة المذكور أعلاه في Aldi  باستخدام الفرشاة الكبيرة. لذا فهي الآن باللونين الأحمر والأبيض.

وفقاً لنيلز باسبال، نائب رئيس لجنة البيئة والهندسة، فقد تم اتخاذ قرار طلاء معابر المشاة قبل وقوع الحادث المميت في يونيو. لكن الحادث أظهر فقط الحاجة إلى بذل جهد في المنطقة، على حد قوله.

“لقد تعرضنا للعديد من الحوادث المأساوية في أماكن أخرى من البلدية أيضاً. لذلك، نحن ندرك جيداً أنه يجب زيادة السلامة على الطرق. وذلك حتى نتمكن من تجنب الحوادث المميتة التي وقعت”، كما يقول نيلز باسبالي.

في إدارة الطرق النرويجية، يعتبرون المبادرات مثل الأخيرة ذات اللون الأحمر والأبيض جيدة في الجرعات الصغيرة، ولكن لا ينبغي أن تتولى المسؤولية.

لا ينبغي أن تصبح معابر المشاة ذات اللونين الأحمر والأبيض حلاً دائماً في غرينا، لأنها تفقد تأثيرها بعد ذلك.

اقرأ أيضاً:

لن تفي البلديات بوعدها بالإعلان عن التكلفة النهائية للانتقال إلى تدفئة المنطقة

“تتوقف عن العمل”.

تقول ماريان فولدبيرج ستيفنسن، رئيسة قسم السلامة المرورية في مديرية الطرق: “في المرة القادمة التي تقود فيها سيارتك، قد تلفت انتباهك معابر المشاة الملونة، لكن في المرة الثانية أو الثالثة لن تراها”.

وفقاً لـ Niels Basballe، ليس لدى بلدية Norddjurs أي خطط حالية لرسم المزيد باستخدام الفرشاة الحمراء والبيضاء.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

مصدر الخبر 

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى