أخبار الدنمارك

ستتم مساعدة الأطفال الذين يعاملون بشكل سيء من قبل آبائهم

ستقوم السلطات بمساعدة الأطفال الذين يعاملون بشكل سيء من قبل آبائهم. وبشكل خاص الآباء الذين يعانون من مرض عقلي ما يتسبب بهذه المعاملة.

مساعدة الأطفال الذين ينتمون لآباء مريضين

ما يقل قليلاً عن 32 في المائة من الأطفال الذين يعاني أحد والديهم من مرض عقلي كانوا على اتصال بالطب النفسي أو تلقوا تشخيصاً نفسياً في الخدمة الصحية قبل بلوغهم 27 عاماً.

يظهر هذا في تقرير من جامعة جنوب الدنمارك تم إعداده من أجل Børns Vilkår ومؤسسة الطب النفسي وOle Kirk’s Fond.

وقد فحص التقرير الأطفال المولودين في الفترة من 1995 إلى 2004. وقد تم فحص العواقب البشرية والاجتماعية والاقتصادية على حد سواء.

يقول نائب مدير منظمة Børns Vilkår يترتب على عدم حصول الأطفال على المساعدة المناسبة عواقب كثيرة.

إنهم يتعاملون مع المشاكل بأنفسهم، ولديهم مخاطر عالية للإصابة بأمراض عقلية ويواجهون صعوبة في التأقلم مع المدرسة وإكمال تعليم الشباب.

يوضح التقرير أن التكاليف الإضافية تصل إلى حوالي 415.000 كرون لكل طفل لديه والد يعاني من مرض عقلي. تتضاعف هذه التكاليف إذا كان كلا الوالدين مصابان بمرض عقلي.

ثلث الأطفال ينشأون مع والد مريض عقلياً لا يكملون تعليم الشباب قبل بلوغهم سن الثانية والعشرين. وبالنسبة للأطفال الذين لا يعاني آباءهم من مرض عقلي فإن %16 لا يكملون تعليمهم.

بالنسبة للمدير فإن نتائج التقرير إلى هذا الحد تدعو إلى اتخاذ إجراءات من الجانب السياسي.

وهو يعتقد أنه يجب تشريع أن المهنيين يجب أن يستفسروا عما إذا كان الأطفال متورطين عندما يتم تشخيص شخص بالغ بمرض عقلي.

“وبعد ذلك يجب أن تأتي معه الموارد (البشرية و المالية). لأنه إذا كان عليك أن تسأل عما إذا كان هناك أطفال يعانون من مشاكل بسبب أهاليهم فعليك أيضاً أن تكون قادراً على تقديم بعض المساعدة للأطفال والعائلة”، كما يقول.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2 

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

تم نسخ الرابط

مصدر الخبر 

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى