أخبارالسويدالجالية العربية في السويدالحياة في السويدالسويدتعرف على السويدلجوء في السويدمتفرقاتمعلومات عامةمنوعاتهجرة الى السويد

وقفة احتجاجية أمام البرلمان على ممارسات السوسيال

وقفة احتجاجية أمام البرلمان على ممارسات السوسيال تضامناً مع اخذ السوسيال لاطفالهم.

تابعوا تقرير اليوم لتحصلوا على أهم التفاصيل.

 من المتوقع أن تعقد اليوم الاثنين 07-02-2022, وقفة احتجاجية من أمام البرلمان في العاصمة السويدية ستوكهولم في تمام الساعة الواحدة ظهراً،

للاحتجاج على ممارسات دائرة الشؤون الاجتماعية (السوسيال) والمطالبة بإرجاع بعض الأطفال الذين تم سحبهم من ذويهم.

حيث بدأت الدعوات قبل عدة أيام لهذه المظاهرة المرخصّة من قبل أهالي بعض الأطفال التي تم سحبهم

إلى جانب حقوقيين وناشطين مدنيين ضمن المجتمع السويدي.

يذكر أن قضية سحب الأطفال من قبل دائرة الشؤون الاجتماعية،

تحوّلت في الأسابيع القليلة الماضية إلى ملف ساخن نال الكثير من الاهتمام الإعلامي

خاصةً مع تصاعد الغضب الشعبي مما اعتبر البعض “ممارسات تعسفية” لدائرة الشؤون الاجتماعية.

اقرأ عن سيدة سويدية تقوم بالاحتيال على الاطباء لتحصل على ادوية مخدرة

وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعية في السويد، لينا هالينغرين، قد كتبت منشوراً على صفحتها في فيسبوك الأسبوع الماضي،

علقت فيه على الجدل الدائر حالياً على مواقع التواصل الاجتماعي حول سحب الأطفال من قبل دائرة الخدمات الاجتماعية “السوسيال”

حيث نوهت إلى انتشار نوع من المعلومات الخاطئة المزعجة. من قبل حسابات تدعي أن “الأطفال المسلمين” يتعرضون للخطف من قبل دائرة الخدمات الاجتماعية.

الأمر الذي قد يعطي انطباع بأن موظفي الخدمات الاجتماعية أشرار ويريدون الإساءة للوافدين الجدد والمسلمين.

وبالتالي، هناك خطر يتمثل في أن يمتنع الأشخاص الذين يحتاجون حقاً إلى التواصل مع دائرة الخدمات الاجتماعية عن القيام بذلك،

وبالتالي لا يتلقون الدعم والمساعدة التي يحتاجون إليها.

كذلك ذكرت دائرة الشؤون الاجتماعية في البلاد عدد من القواعد المشددة التي طرحتها.

وهذه القواعد اعتبرها السوسيال شرطاً اساسياً لتسليم الاطفال لأهلهم.

فيما اعتبر عدد كبير من الاهالي أن هذه الشروط قاسية ومجحفة لارجاع الاطفال .

للمزيد من الاخبار المحلية والعالمية تابعوا صفحتنا السويد بالعربي على موقع غوغل نيوز عبر الرابط التالي

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى