منوعات

أمين المظالم ينتقد الشرطة بعد تفتيش الملابس الداخلية لمراهق بحثاً عن مخدرات

أمين المظالم ينتقد الشرطة بعد تفتيش الملابس الداخلية لمراهق بحثاً عن مخدرات

انتقد أمين المظالم (JO) في السويد الشرطة لقيامها بتفتيش السروال الداخلي

لشاب مراهق يبلغ من العمر 16 عاماً بحثاً عن مخدرات في مدينة Haninge

بمقاطعة ستوكهولم.

وقعت الحادثة في خريف عام 2019، حيث أوقفت الشرطة الشاب على درج أحد

الأبنية للاشتباه بارتكابه جريمة مخدرات، وأثناء تفتيشه لم يكن هناك إضاءة في

المكان، فسلطت ضوء مصباح يدوي في سرواله الداخلي بحثاً عن مخدرات.

وكتب أمين المظالم في قراره الذي صدر مؤخراً، أن الإجراء الذي قامت به الشرطة “غير مقبول”، حيث تم الكشف عن الأجزاء الخاصة من جسد الشاب، وهذا يُعتبر أكثر من مجرد تفتيش جسدي عادي، حيث كان من الممكن أن يمر أي شخص آخر بالمكان ويرى ذلك أيضاً، وكان ينبغي لتفتيش الشاب بهذه الطريقة وضعه في مكان مغلق أو غرفة منفصلة.

وتتعلق الانتقادات التي وجهها أمين المظالم للشرطة بالطريقة التي أُجري بها التفتيش وبوجود أوجه قصور في عملية توثيق الحادثة.

وكانت والدة الشاب هي من قدمت شكوى لأمين المظالم بالحادثة، مع العلم أن الشرطة لم تعثر على أية مخدرات بحوزة الشاب في ذلك الوقت.

 

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى