أخبار العالمأخبارالسويدأوميكرونكوفيدمتفرقات

أميكرون وأعراض تشبه الزكام

أميكرون وأعراض تشبه الزكام هذا ما أكده أحد الأطباء العاملين في مجال الاصابات بفيروس كورونا.

أدى الازدحام على مراكز اجراء اختبار pcr الخاص بفيروس كورونا إلى تأخر صدور نتائج اختبارات لعدد كبير من المواطنين وبالتالي عدم معرفة نوع الاصابة.

إن كانت إصابة بكوفيد 19 أو أميكرون أو حتى زكاماً عادياً.

كذلك أكد رئيس الأطباء في أحد المشافي في ستوكهولم والمعنية بالتعامل مع فيروس كورونا.

أنه اذا كنت تعاني من أعراض الزكام من الضروري أن تتعامل معها على أنها إصابة بالمتحور اوميكرون.

كذلك أكد على ضرورة تأكيد عدد الاختبارات الناتجة في كافة أنحاء البلاد.

وجاءت هذه الخطوة من أجل معرفة أماكن انتشار العدوى في السويد.

وقال لراديو إيكوت اليوم “أن تجري اختبار كورونا ثم تتأخر النتيجة لمدة تصل إلى أسبوع، فلا فائدة من ذلك.

سنمر بموجة إصابات كبيرة خلال الفترة المقبلة. فإذا كنت مصاباً بنزلة برد، فأنت مصاب بمتحور أوميكرون، ابدأ من هذه القناعة لتوفر الحماية لك ولمن حولك”.

اقرأ المزيد من المقالات عبر الرابط من هنا

وكانت هيئة الصحة العامة توقعت أن يصل انتشار العدوى إلى ذروته في البلاد نهاية يناير الحالي، ما يعني أن العدوى ستستمر في الزيادة الأسبوعبن المقبلين.

وقال أستاذ علم الفيروسات في جامعة أوميو فريدريك إلغ إن الاختبارات يجب أن تستمر على نطاق واسع لمعرفة أين تنتشر العدوى بهدف حماية أماكن العمل والأفراد قدر الإمكان.

كذلك تعاني البلاد في هذه الأيام من تزايد العدوى بفيروس كورونا .

حيث وصل عدد الاصابات لهذا اليوم لحوالي 100 ألف إصابة وأكثر من 50 حالة وفاة حول البلاد.

ووصل إجمالي الاصابات في البلاد إلى حوالي 16 ألف اصابة منذ بدء انتشار الموجة الرابعة من فيروس كورونا.

ويوجد حالياً 110 مرضى بكورونا في العناية المركزة. ووصل العدد الإجمالي منذ انتشار العدوى إلى 8 آلاف و440 مريضاً.

وفي أرقام التطعيم حصل 82.9 بالمئة من السكان الذين تزيد أعمارهم على 12 عاماً على جرعتين من اللقاح. في حين تلقى 37.7 بالمئة من البالغين 3 جرعات.

يمكنكم متابعة المزيد من الاخبار على تطبيقنا الخاص بالهواتف الذكية عبر الرابط من هنا

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى