أخبار العالمأخبارالسويدالجالية العربية في السويدالحياة في السويدالسويدالصحةكوفيد

السويد بالعربي حان الوقت لفتح السويد تصريحات جديدة للحكومة

السويد بالعربي حان الوقت لفتح السويد تصريحات جديدة للحكومة هي أهم الأخبار لليوم.

قالت رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون إنه “حان الوقت لفتح السويد مرة أخرى”.

وأعلنت أندرشون إلغاء قيود كورونا اعتباراً من 9 فبراير، وعودة الموظفين الذين يعملون من المنزل إلى مواقعهم.

وعقدت أندرشون قبل قليل مؤتمراً صحفياً مع وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين

والمديرة العامة لهيئة الصحة العامة كارين فيسيل حول التدابير المرتبطة بجائحة كورونا.

وأوضحت هالينغرين أن الدافع وراء القرار هو نسبة التطعيم العالية ضد المرض،

وأن عدداً أقل من الناس يصابون بأعراض خطيرة، إضافة إلى تحسن المعرفة بشأن المتحور الجديد أوميكرون.

وقالت أندرشون “يجب أن تبقى في المنزل إن شعرت بأعراض”.

وسيبدأ أرباب العمل في البلد الآن العمل على تمكين الموظفين العاملين من المنزل من العودة تدريجياً إلى أماكن عملهم.

وأضافت أندرشون “التقييم الآن أننا نستطيع البدء في العودة إلى الوضع الطبيعي، لكن الحكومة ستواصل توخي الحذر بشأن تطور العدوى”.

اقرأ المزيد عن الملح الابيض وتأثيره على الاوعية الدموية من هنا

وتابعت “أعرف أن إعلان اليوم هو مصدر ارتياح كبير لكثير من رواد الأعمال،

خصوصاً في قطاع المطاعم والفنادق والترفيه والثقافة”، مشيرة إلى أن الدعم الذي أعلنته الحكومة “لا يزال قائماً”.

كما أكدت رئيسة الوزراء أن القيود ساعدت على الحد من انتشار العدوى “لكننا ندخل الآن مرحلة جديدة”.

ويعني إلغاء القيود، اختفاء الحد الأعلى للمشاركة في التجمعات العامة،

وإلغاء القواعد الخاصة بالمطاعم والمقاهي والحانات بشأن المسافة وعدد الأشخاص،

كذلك إزالة القواعد الخاصة بالحفلات الخاصة.

وقالت هالينغرين “ينبغي أن تتم العودة إلى أماكن العمل ومؤسسات التعليم العالي تدريجياً”،

كما أنها أشارت إلى أنه ستظل هناك توصيات بشأن غير المطعمين تدعوهم إلى تجنب الحشود والتجمعات الكبيرة.

فيما أعلنت المديرة العامة لهيئة الصحة العامة كارين فيسيل أن الهيئة لم تعد تصنف كوفيد-19 مرضاً خطيراً اجتماعياً،

مضيفة “هذا لا يعني أن الوباء انتهى، بل يعني أننا نستطيع التعايش معه”.

يمكنكم متابعة صفحتنا السويد بالعربي على غوغل نيوز من خلال الرابط الموجود هنا

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى