أخبار العالمالسويدمتفرقاتمعلومات عامةمنوعات

اولوف بالمه السياسي السويدي من هو؟

اولوف بالمه السياسي السويدي من هو؟ سوف نعرفكم عليه وعلى سيرته بالكامل عبر موقعنا فتابعونا.

يعتبر اولوف بالمه من السياسيين الذي خلده التاريخ عبر جميع المراحل.

ليس بسبب مواقفه السياسية فحسب بل بسبب اغتياله الذي أثار الجدل بشكل واضح بسبب تورط عصابات وشركات مصنعة للسلاح وجواسيس ومخابرات.

في أحد الأيام قام بانتقاد سياسات الولايات المتحدة الأمريكية في مرة من المرات فقامت الولايات المتحدة بقطع علاقاتها مع السويد بسبب هذا التصريح.

بالطبع عانى اولوف من الكثير من الخسارات السياسية لكنه أيضاً كسب عدداً كبيراً من الانتصارات السياسية في تاريخه.

شارك الديمقراطيين الاشتراكيين في طريقهم وساعدهم كي يصلوا إلى ذروة نجاحهم.

كيف نشأ اولوف وأين ترعرع؟

ولد اولوف في عام 1927 وعاش ضمن عائلة من الطبقة المتوسطة التي يعمل أفرادها قساوسة وسياسيينن وقضاة.

نشأ وترعرع في القسم الناطق بالسويدية من دولة فنلندا , وتلقى تعليمه بشكل خاص في المنزل بسبب مرضه.

في عامه السابع توفي والده وبقي مع عائلته ووالدته لوحدهم.

وفي نفس العام استطاع التحدث بلغتين عالميتين: الانكليزية والألمانية.

ثمّ عندما وصل إلى الثانوية، درس في واحدة من المدارس الداخلية القليلة في السويد، وتمكن من الوصول إلى الجامعة بعلامات ممتازة وهو بسنّ 17.

اقرأ المزيد عن أجنبي تم اعتقاله في السويد بسبب اطلاقه طائرة مسيرة من هنا

التحق بجامعة ستوكهولم بعد الخدمة الالزامية العسكرية، وذهب في منحة إلى كليّة كينيون في الولايات المتحدة الامريكية،

وبقي هناك حتّى عام 1948، حيث تخرّج وحمل درجة في الفنون.

ثمّ عاد إلى جامعة ستوكهولم وحاز فيها على شهادة في الحقوق.

بالمه رئيساً للوزراء

تم تعيين بالمه في رئاسة الوزراء مرتين , مرة من عام 1969 حتى عام 1976 , ومرة أخرى من عام 1982 حتى اغتياله عام 1986.

يذكر أنه يعتبر من السياسيين الشديدي الانتقاد للولايات المتحدة الامريكية وسياساتها في الدول الأخرى ومنها فييتنام.

كما أنه قام باستقبال جنود فارين من الحرب في السويد لكن لم يقبل إعطاؤهم اللجوء السياسي.

حيث أنه اعتبر أنه لا يمكن لأي شخص أن يكون لاجئاً في بلد حر.

نظر السويديون لبالمه إمّا بالحب، أو بالكراهية، دون حلّ وسط.

لكنّ مقتله في أذهان السويديين، بغض النظر عن قناعاتهم السياسية، رمزٌ لتدمير “فكرة السويد المعاصرة”.

يمكنكم متابعة أخر أخبار السويد والعالم عبر متابعة صفحتنا السويد بالعربي على موقع غوغل نيوز من هنا

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى