أخبار العالمأخبارالسويدالسويدستوكهولممتفرقاتمعلومات مهمة في السويدمنوعات

بارقة أمل في الازمة الاوكرانية

بارقة أمل في الازمة الاوكرانية  هي اخر التصريحات للخارجية السويدية اليوم .

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التوصل لاتفاق بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على عقد اجتماع بينهما،

شريطة ألا تهاجم روسيا أوكرانيا. وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي إن الاجتماع “بارقة أمل صغير وسط الظلام”.

وأضافت ليندي قبيل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم أن “الوضع الأمني حول أوكرانيا مازال خطيراً جداً”.

اقرأ ايضاً عن الطيور ذات الأقدام الزرقاء من موقعنا هنا

وتابعت “نرى كل يوم كيف يتزايد عدد انتهاكات وقف اطلاق النار على طول خط التماس.

وهناك معلومات حول وجود جيش إضافي في مناطق شرق أوكرانيا الخارجة عن سيطرة الحكومة”.

كما تواصل روسيا التمسك بلغة حادة، بما في ذلك الحديث عن “إبادة جماعية” في شرق أوكرانيا.

وهذا “غير صحيح”، وفقاً لوزيرة الخارجية.

وفي الوقت نفسه، رأت ليندي إشارات إيجابية، خصوصاً في القمة المحتملة بين بوتين وبايدن التي يبدو أنها نتيجة مفاوضات دبلوماسية مكثفة من فرنسا والرئيس ماكرون.

ويناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الوضع الأمني المتوتر في أوروبا.

وقالت ليندي “سنناقش العقوبات التي سنفرضها في حال حصل شيء ما”،

مشيرة إلى أن “هناك غموضاً حول كيفية تصرف روسيا.

هناك سيناريوهان يجب الانتباه لهما وهما أن تدير روسيا حرباً بالوكالة، أو تشن هجمات إلكترونية. وسنناقش اليوم العقوبات التي يستدعيها السيناريوهان”.

للمزيد من الاخبار تابعوا صفحتنا السويد بالعربي على غوغل نيوز عبر الرابط التالي

 

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى