أخبار العالمأخبارالسويدالسويد

غرفة القيلولة.. ماهي ولماذا توجد في أماكن العمل في السويد؟

غرفة القيلولة.. ماهي ولماذا توجد في أماكن العمل في السويد؟ تابعوا مقالنا اليوم لتعرفوا المزيد عنها وماعلاقتها بالعمل.

لا تعتبر القيلولة أو الراحة من الأمور المحرمة أو الغير مسموح بها في السويد,

بل على العكس تعتبر الأمر الرئيسي الذي يساعد الموظفين على الاستراحة والقيام بعملهم على أكمل وجه.

كما أن هذا الأمر لا يقتصر فقط على فكرة أماكن الاستراحة التي تشمل على الكراسي والطاولات .

بل يمكن أن يشمل غرف للقيلولة هل تعتقد أننا نبالغ عندما نذكر كلمة غرفة القيلولة؟

بل إنها حقيقة وليست مبالغة.حيث قامت عدد من الشركاتر في البلاد بتجهيز غرفة تحتوي على سرير أو عدد من الأسرة .

بالإضافة إلى الوسائد والأغطية المريحة التي تساعدهم في الحصول على قيلولة مريحة تساعدهم على البقاء يقظين خلال النهار.

اقرأوا المزيد عن الفيروس المكتشف الذي يهدد البشرية.

كذلك فإن مصلحة العمل السويدية تفرض شروطاً ومعايير محددة على أصحاب الشركات والعمل

لكي تؤمن غرف الراحة أقصى درجات الراحة والرفاهية للموظفين والعاملين.

حيث ينبغي أن تشمل سرير مع وسادة وبطانية، طاولة، كرسي، مصباح السرير، علاقة الملابس ومرآة.

كما أن المصلحة توصي بوضع ألوان هادئة في هذه الغرف لكي تسمح بالاسترخاء والهدوء.

بالإضافة من الضروري وجود المرحاض في هذه الغرف مع ضرورة تواجد المغسلة من أجل الحفاظ على النظافة الشخصية.

وبحسب نوع العمل الذي تقوم به، قد يحتاج صاحب العمل أيضاً إلى تزويدك بمكان استحمام وغرفة تغيير الملابس،

مع قواعد صارمة تنص على أنه يجب فصل المرافق حسب الجنس،

ويجب أن تكون كبيرة بما يكفي لاستيعاب كل من من يُحتمل أن يحتاج إلى استخدامها في الوقت ذاته.

وقد لا يتمكن الموظفون في أماكن العمل الصغيرة من الوصول إلى غرفة قيلولة مخصصة،

ولكن يجب على أصحاب العمل التأكد من حصولهم على منطقة هادئة للراحة فيها،

والتي يمكن أن توفر للموظفين بسرعة منطقة للاستلقاء والنوم إذا لزم الأمر.

يمكنكم متابعة المزيد من الاخبار والمقالات المنوعة عن طريق متابعة صفحة السويد بالعربي على فيسبوك عبر الرابط التالي هنا

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى