أخبار العالمأخبارالسويدالجالية العربية في السويدالحياة في السويدالسويد

لصوص ينتحلون صفة الشرطة ويقومون بعدد من السرقات

لصوص ينتحلون صفة الشرطة ويقومون بعدد من السرقات هذا عنوان أخر أخبار اليوم.

تعرضت ثلاث سيدات مسنات في إحدى المناطق السويدية إلى السرقة على يد لصوص كانوا ينتحلون صفة الشرطة ويرتدون الزي الرسمي لهم.

كذلك كانت حذرت الداخلية السويدية من حدوث عمليات سرقة وسطو للمنازل من قبل أشخاص يدعون أنهم أفراد من الشرطة.

ويؤكد المتحدث باسم الشرطة السويدية أن هذا الأمر خطير للغاية لأنه يضعف ثقة المواطنين بالشرطة.

وحسب تصريحات رئيسة الشرطة في مالمو فإنها تنصح جميع الناس بالاتصال بالشرطة عندما يقوم ناس يرتدون الزي الرسمي للشرطة.

وهذه الخطوة من الضروري القيام بها من أجل التأكد من الشرطة أنهم ليسوا لصوصاً.

اقرأ المزيد عن الجرعة الرابعة من لقاح فيروس كورونا

وتؤكد رئيسة الشرطة أن هذا الموقف صعب وغير سهل لكنها ماتزال تشجع الناس على طلب هوية الشرطة أو الاتصال بالمركز.

كذلك أضافت رئيسة الشرطة أن هناك العديد من وسائل الاحتيال على الناس بهدف القيام بالسرقات.

وأحدث هذه الوسائل استخدام الزي الرسمي للشرطة لخداع الناس ولكن هذه الحالات تتزايد بشكل ملحوظ ومخيف.

ووقعت أكثر من عشرة عمليات احتيال مماثلة في يوتيبوري خلال الأسبوعين الماضيين، انتحل فيها الجناة صفة الشرطة.

وكان جميع الضحايا من كبار السن.

وجرى تسجيل حالات مماثلة في أجزاء أخرى من البلاد، وتلقت الشرطة في مالمو عدداً كبيراً من البلاغات منذ عطلة الميلاد حتى الآن.

وحصلت إحدى الجرائم مع امرأة مسنة تلقت مكالمة هاتفية من مجهول،

وبعدها بوقت قصير طرق الباب شخصان تظاهرا أنهما من الشرطة،

وأقنعاها أن هناك خطراً كبيراً من تعرض منزلها للسطو، وأنهما أتيا لتأمين ممتلكاتها، ليسرقا منها في النهاية 175 ألف كرون.

بالطبع ماتزال طرق الاحتيال تختلف وتتزايد بين الناس بهدف القيام بعمليات السطو والسرقات وحتى خداع الناس وأخذ ممتلكاتهم بالنصب.

لذلك من الضروري توخي الحذر في كافة مجالات الحياة إن كان في العمل أو المنزل أو حتى المدرسة والجامعة 

لنتفادى حصول أي عملية سرقة أو احتيال بحقنا.

للمزيد من الأخبار الخاصة بالسويد والعالم ولتصلكم الأشعارات عند ورود أي خبر جديد لا تنسوا القثيام بتحميل تطبيقنا على هواتفكم من هنا

 

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى