السويدالطقس في السويد

عواصف شديدة في أوروبا متجهة نحو السويد

عواصف شديدة في أوروبا متجهة نحو السويد

لقي العديد من الأشخاص مصرعهم في ألمانيا وبولندا إثر العاصفة التي جرت

هناك، واليوم تستعد بريطانيا لاستقبال العاصفة “يونيس” والتي ستدخل الدنمارك

لاحقاً، لكن بمجرد وصولها إلى السويد ستكون قوتها قد انخفضت جداً لتتسبب

بالصقيع والعواصف الثلجية في بعض الأماكن من البلاد.

تشير التقارير الأولية إلى أن العاصفة “يونيس” التي ستدخل بريطانيا اليوم قد

تكون الأسوأ منذ 30 عاماً، مما أدى إلى إعلان تحذير أحمر ينذر بالخطر في جنوب

ويلز وجنوب غرب إنكلترا، فمن المتوقع أن تزيد سرعة الرياح عن 40 متراً في

الثانية هناك، وفي إيرلندا سيتم إغلاق المدارس في 7 مناطق إثر العاصفة، وقد

دعت الحكومة البريطانية الجيش للمساعدة.

وحينما ستصل “يونيس” في وقت لاحق من ليلة اليوم الجمعة إلى الدنمارك، فإنها ستفعل ذلك تحت اسم “نورا”، وقد حذر المعهد الدنماركي للأرصاد الجوية DMI أن مستوى المياه قد يرتفع بشكل كبير في جنوب البلاد مصدراً بذلك تحذيراً من الدرجة الثانية.

لكن حينما تصل العاصفة إلى السويد ستكون قوتها قد انخفضت، وقال بير هولمبيري عالم الأرصاد الجوية في SrotmGeo حول الأمر: “سنتعرض لضغط منخفض، أما الموجودون في الجنوب فسيتعرضون لرياح قوية”.

وأوضح هولمبيري أن الثلوج الرطبة ستتساقط ضمن ضغط جوي منخفض في جنوب السويد، وفي Götaland وSvealand على وجه الخصوص، وفي الشمال سيكون الطقس أكثر جفافاً، وأشار إلى أن “صباح السبت سيكون الخطر أكبر بالنسبة للطقس العاصف”.

وتابع أنه اعتباراً من اليوم الجمعة قد تكون هناك عواصف في Skåne ثم سيتكرر نفس الطقس مساء الأحد وحتى يوم الاثنين.

تابعونا على موقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى